تصميم الموقع حــسام هــشام ألعيــداني ، المواضيع تعبر عن رأي كاتبها و لاتتحمل ادارة الموقع اي مسؤلية 
Copyright © 2010, All rights reserved to the Mandaean Association in Netherlands / Hague ,Inc Developed and Web designer By Hossam Hisham al Edani
 

   
 
  داء السكري

بقلم الدكتور هــــشام رحــــيم ألعيــــداني
أختصاصي بامراض الغدد الصم والسكري


بسم الحي العظيم

ماذا يعني السكري

مرض يعرف بارتفاع مزمن  لمستوى السكر في الدم عن الحدود الطبيعية وظهوره في البول. ويوجد قدر من السكر في دم كل إنسان لحاجة الجسم إليه كمصدر للطاقة. ويحصل الإنسان على هذا السكر من تناوله للأغذية النشوية والسكرية (الكربوهايدرات) وهذه الأغذية تهضم في القناة الهضمية وتتحول إلى سكر الكلوكوز الذي يمتص في القناة الهضمية ليذهب إلى مجرى الدم ويمكن للجسم الاستفادة منه كمصدر للطاقة، وتتميز هذه العملية بالبطء مما يجعل كمية السكر في القناة الهضمية تمتص تدريجياً إلى الدورة الدموية، وعندما نتناول كميات كبيرة من المواد الكربوهيدراتية فإن هذا يعني وجود كمية كبيرة من السكر في القناة الهضمية وبالتالي زيادة ارتفاع مستوى السكر الممتص في الدورة الدموية بكمية تزيد كثيراً عن احتياج الإنسان للسـكر كمصدر للطاقة لذلك تخزن هذه الكمية في الكبد (المخزن الرئيـسي) والعضلات ليتزود بها الإنسان عندما تقل كمية الطاقة الداخلة للجسم على صورة طعام، ويستطيع الجسم تنظيم كمية السـكر الموجودة في الدم بعناية فائقة إذ ترتفع كمية السكر في الدم بعد تناول الوجبة الغذائية تدريجياً ويخزن الزائد بسرعة وكفاءة عالية في الكبد والعضلات حتى لا يتجاوز مستوى السكر في الدم عن حد معين وبهذه
العملية يعود السكر إلى مستواه الطبيعي


 كيفية الإصابه بالسكري

تظهر الإصابة بالسكر نتيجة عدم تمكن الجسم من استخدام السكر بصورة طبيعية ، ويعتبر سـكر الطعام والعسـل والحليب والخبز والأرز والفاكهة مصادر رئيسية للسكر الذي يتحول داخل الجسم إلى مادة الكلوكوز لتدخل خلايا وأنسجة الجسم بمساعدة هرمون الأنسولين حيث تستخدم في توليد الطاقة لهذه الخلايا ويقوم هذا الهرمون كذلك بتنظيم عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والحفاظ على نسبة السكر بالدم بشكل متوازن فيزداد إفرازه عند ارتفاع نسبة السكر بالدم بعد تناول الطعام ويقل إفرازه عندما تنخفض نسبة السكر بالدم عند الامتناع عن الطعام أو الصيام. ولذلك فعندما تعجز البنكرياس عن إنتاج وإفراز الأنسولين بصورة كافية أو فعالة يرتفع مستوى السكر بالدم بصورة تدريجية نتيجة عدم دخوله إلى الأنسجة والخلايا ويستمر هذا الارتفاع ليصل إلى مستوى معين (180 مليجرام/ 100 مليليتر) يبدأ بعدها السكر بالتسرب عن طريق الكليتين الى الادرار مذابا بكميات كبيرة من الماء فيسبب كثرة التبول والعطش. يتفق العلماء أن للوراثة دورا مهما في الإصابة، وبعضهم يؤكد أنه يعود إلى عجز الدورة الدمويـة عن تغذيـة البنكرياس بصورة كافية فيما يعتقد آخرون أنه أحد أمراض المناعة الذاتية والتي يتعامل الجسم فيها مع البنكرياس على أنه عضو غريب فينتج أجساما مضادة تدمر خلاياه.

العوامل المساعده على الاصابه بالسكري

السمنة تساعد على الإصابة بداء السكري وظهور أعراضه خاصة لدى أولئك ممن لديهم استعداد وراثي للمرض

الحياة الخاملة التي لا تتناسب مع كمية الغذاء ونوعيته مما يؤدي إلى تراكم السكريات والدهون في الجسم
 
 الوراثة حيث تصل احتمالية إصابة الطفل بالمرض إلى 3% إذا كان أحد الوالدين مصاباً وتصل إلى 10% إذا كان أحد الوالدين والطفل الأول مصاباً وتصل إلى 30-50% إذا كان كلا الوالدين من المصابين بالسكري

التوتر النفسي والمعاناة العصبية.

 بعض الأمراض الفيروسية التي تصيب البنكرياس وبعض أنواع الالتهابات التي تصيب الجسم بالإضافة إلى بعض أمراض الغدد الصماء.
 
 الحمل لدى بعض النساء ممن لديهن استعداد للمرض حيث تظهر أعراض السكر أثناء الحمل وذلك لان المشيمة تفرز هرمونا مضادا للأنسولين يساعد على ظهور الأعراض التي قد تكون مؤقتة أو تستمر في بعض الحالات


أعراض السكري

                                                                               
كثرة التبول  في حالة ارتفاع معدالسكر إلى أكثر من 180 ملغم يبدأ بعض السكر بالتسرب عن طريق الكليتين مذاباً بكميات كبيرة من الماء فتكثر كمية البول ويزيد عن معدله الطبيعي وهو (1600) مليلتر يوميا. ويحس المريض أحياناً بالحاجة للتبول أكثر من عادته خلال الليل والنهار، ويبدو الأمر ظاهراً عندما يشعر به المريض ليلاً، مما يضطره إلى الاستيقاظ من نومه عدة مرات وهو أمر غير طبيعي للإنسان السليم

العطش الشديد  نتيجة لتكرار التبول وكثرة فقدان الماء، يشعر المريض بعطش شديد متواصل لتعويض الماء الذي يفرزه. 
نقص الوزن والهزال •بالرغم من وجود الشهية يكون المريض عرضة لأن يفقد شيئاً من وزنه بالرغم من أنه لم يقلل كمية طعامه وشرابه واسباب نقص الوزن هذا حرمان خلايا الجسم من المادة المنتجة للطاقة (الكلوكوز)، مما يؤدي إلى تحويل المواد النشوية (الكلوكوجين الموجودة في الكبد والعضـلات إلى كلوكوزز، لتأمين الطاقة التي يحتاجها الجسـم وبعد استنفاد المواد النشوية يبدأ الجسم بتحويل المواد الدهنية إلى طاقة مما يؤدي إلى نقص الوزن.

الإرهاق والتعب والضعف العام والإجهاد
 يشعر المريض بالتعب والإعياء عند القيام بجهد بسيط بسبب نقص المادة المولدة للطاقة (الكلوكوز)  ،
ولعدم تمثيل السكريات بصورة جيدة
 الزغللة وهي عدم رؤية الشيئ بوضوح وذلك جراء تأثير السوائل على عدسه العين . 

اعراض جلدية مثل الحكة والالتهابات الميكروبية والفطريـة): تظهر الحكة نتيجة تغيرات فسيولوجية في الجلد وتؤدي إلى ضعف مقاومته ومناعته، فيصبح الجلد عرضة للإصابة بالالتهابات خاصة بين الفخذين

.

كيف يساهم المصاب في العلاج

لم يعد الطبيب محور العلاج بل المصاب نفسه هو المحور وهذه هي النظرية السائدة صحيا وتعني الكثير:  التقيد بتعليمات الفريق الطبي :بما أن داء السكري من الأمراض المزمنة وجب على المريض الالتزام بالمتابعة المنتظمة لأن الزيارات المنتظمة لعيادة الطبيب لا تقتصر على فحص معدل السكر في الدم بل أيضاً للتأكد من عدم حصول مضاعفات.
  دور عائلة المريض: لدى المتابعة في المركز الصحي يفضل أن يحضر مع المريض أحد أفراد العائلة المقربين خاصة خلال الزيارات الأولى، ففهم طبيعة داء السكري، ومضاعفاته، ووسائل علاجه، وغيرها  مهم جداً لتشجيع المريض على التقيد بالنصائح الطبيه.
مراقبه نتيجه العلاج : كما ذكرنا سابقاً، قد يشعر المريض بأعراض معينة لدى ارتفاع معدل الكلوكوز في الدم إلى ما فوق 180ملغ/100 مليليتر، لكن هدف العلاج هو المحافظة على معدل السكر ما بين 120-60ملغ/100مليليتر، وهكذا يصبح واضحاً أنه لا يمكن الاعتماد على عدم وجود الأعراض الخاصة بداء السكري فقط للاستنتاج من أن كل شيء يسير على خير ما يرام.


مراقبة سكر الدم

بالإضافة إلى الفحص الدوري في المركز الصحي، يستطيع المريض أن يؤدي دوراً مهماً في الإبقاء على كمية الكلوكـوز في الدم ضمن الحدود المطلوبة إذا ما قام بفحص دمه بنفسه وأخذ الإجراء اللازم على ضـوء النتيجـة. قد يتصور المصاب بالسكري أن فحص دمه بنفسه أمر يصعب القيام به إلا أن هذا أمراً سهلاً خصوصاً إذا توافرت ابر خاصة لوخز الإصبع إذ لا يكاد يشـعر المريض بالألم عند استعمالها. لمعرفة مقدار السكر في الدم توضع نقطة من دم المريض على شريط خاص، وتقرأ النتيجة من خلال جهاز خاص.    مراقبه البول : إن فحص مقدار السكر في البول، ليس دقيقاً كفحص الدم لأن الكلوكوز لا يتسرب إلى البول إلا إذا كان أعلى من 180ملغ/100 مليليتر في الدم، وكما ذكرنا سابقا، الهدف من العلاج هو إبقاء نسبة السكر في الدم بين 60-120ملغ/100 مليليتر، وعلى الرغم من هذا إذا لم تتوافـر للمريض لسبب أو لآخر سوى هذه الوسيلة فعليه الاعتماد على البول
لمعرفة مستوى السكر



.

الاحتياطات اللازمة

تقدم العمر عامل رئيسي بالإصابة بداء السكري، إلا أنه لا يمكننا تغيير ذلك تجاهه، ولكن لتقليل المخاطرة بالإصابة بالسـكري فيمكننا الانتباه إلى العوامـل الأخرى وخاصة لدى الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالسكري   و تجنب السمنة: فزيادة الوزن تؤدي إلى عدم كفاية كمية الأنسولين لمواجهة الطلب عليه في الجسم، وتزيد  من احتمالات إصابتك بداء السكر من النوع الثاني.


تخفيض الوزن ان كان زائد الى المعدل الطبيعي         
تنظيم الغذاء            
تجنب الإفراط في تناول النشويات والسكريات.     
تجنب المشروبات الغازية والكحولية.        
تقليل نسبة السكر في الشاي والقهوة.            
تناول الأرز والخبز والمعكرونة بكميات معتدلة. 
الإكثار من تناول المواد التي تحتوي على الألياف مثل الخضراوات ونخالة القمح والخبز الأسمر.

ممارسه الرياضه اليوميه مثل
 المشي والجري  
العناية بالحديقة
أعمال المنزل
تمارين رياضية  اخرى كركوب الدراجه الهوائيه و السباحة

الأبتعاد عن استعمال الادويه التي تساعد على سرعه اظهار السكري مثل الورتزون واقراص منع الحمل.  
 كما يجب التخفيف من العوامل المساعده على تصلب الوعيه الدمويه مثل: التدخين و ارتغاع ضغط الدم   و. ارتفاع معدل الهرمون في الدم    و تجنب الضغوط النفسيه باتباع
حياه طبيعيه و الانتباه للوراثه لان لها دور كبير بالاصابه بالسكري



الحمية الغذائية

إن السيطرة على نسبة السكر في الدم من أجل التعايش بأمان مع داء السكري لا يأتي إلا باتباع نظام غذائي سليم متوازن وحمية يرشدك إليها طبيبك. ومن أجـل ذلـك عليك تجنـب الإفراط في تناول النشويات والسـكريات، وتجنب المشروبات الغازية والكحولية والتقليل من نسبة السكر في الشاي والقهوة والأولى عدم إضافة السكر إلى الأطعمة والمشروبات وتناول الأرز والخبز والمعكرونة بكميات معتدلة والإكثار من تناول المواد التي تحتوي على الألياف مثل الخضراوات ونخالة القمح والخبز الأسمر. مع مراعاة تناول الوجبات في أوقات منتظمة كل يوم.








 

العناية بالقدمين

•قدماك مهمتان مثل عينيك .. فحافظ على قدميك مثلهما.
إن المصاب بالسكري معرض للإصابة بنقص في التروية الدمويـة في القدمين
وقصـور بالأعصاب الطرفية مما يقلل الحماية الطبيعية للقدمين ويجعلهما عرضة للجروح والالتهابات التي قد تؤدي لا قدر الله إلى البتر.


كيف تحافظ عليهما

فحص القدمين يوميا وملاحظة الخدوش أو البثور أو أي تغير في اللون  بنفسك أو بمساعدة أحد أقاربك إذا كنت ضعيف البصر 
يفضل فحص القدمين في كل زيارة طبية ولا تنس السؤال عن حالة الأصابع وساعد طبيبك بأن تكون حافي القدمين عند الفحص الطبي
حافظ على غسل القدمين والأصابع وما بينهما بالماء الفاتر والصابون
ضرورة تجفيف القدمين جيدا، ومن الممكن استعمال كريم لذوي الجلد الجاف
تقليم الأظافر بشكل مستقيم وعرضي. وتجنب إصابة الجلد المجاور. أطلب المساعدة إذا كنت ضعيف البصر
لا تمش حافي القدمين في المنزل أو خارجه





المضاعفات الحادة

الانفعال النفسي من جراء الإصابة، مما يؤدي إلى:-  اضطرابات في وظائف الجسم    (الجهاز الدموي والعصبي والجنسي).
 التوتر والإجهاد العقلي وضعف التركيز وعدم القدرة على ممارسة النشاط الاجتماعي .
 الغيبوبه السكريه         • نوعان من الغيبوبة السكرية قد تحدث عند المصاب بالسكري، إحداهما الغيبوبة السكرية الأسيتونية بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، والأخرى هي نقص السكر المفاجئ



المضاعفات المزمنة

تكمن مشكلة داء السكري أساساً فيما تسببه من مضاعفات على المدى البعيد، وينفرد داء السكري بين الأمراض الشائعة بأن مضاعفاته تكاد تشمل جميع أنسجة الجسم وأعضائه المختلفة .
ولو أمكن للمصاب أن يتقي حدوث هذه المضاعفات فإن مرضه قد لا يعني شيئ اًوسبب حدوث هذه المضاعفات بصفة عامة هو ارتفاع مستوى السكر بالدم، وزيادة تركيزه في الأنسجة لفترات طويلة من العمر وكلما طالت مدة هذه الفترات زادت فرصة حدوث مضاعفات ولذلك فإن الوقاية من مضاعفات السكر تتمثل بالسيطرة على مستوى السكر في الدم لأطول فترة ممكنة من العمر.
لداء السكري مضاعفات عديدة تأثر على أعضاء مختلفة من الجسم، وأكثر هذه المضاعفات شيوعاً ما يرتبط بالقلب والشرايين والعينين والكليتين والأعصاب



شبكية العين

إرشادات عامة يوصىبها المصاب بالسكري

المحافظه على الوزن المثال    
التنوع في مصادر الغذاء 
تجنب تناول السكريات البسيطه-قلل من تناول الحلويات والمشروبات المحلاه    بالسكروالفواكه المسكره  
تناول الاغذيه الغنيه بالالياف مثل الخبز الاسمر والفواكه الطازجه والخضروات

الابتعاد عن تناول الاغذيه الغنيه بالدهون المشبعه- تناول كميه اقل من  اللحوم   
والاجبان, الكيك,البسكت والاغذيه المقليه     
عدم الافراط في تناول الملح  
اعتني باسنانك




والحي المزكي

تحيات الدكتور هــــشام رحـــيم ألعيـــداني

 


 
باسم الحي العظيم
 
اشوما اد هيي واشمه اد مندا اد هيي مدخر الي اكا هيي اكا ماري اكامندا ادهيي اكا باثر نهورا بسهدوثا اد هيي وبسهدوثا اد ملكا ربا راما اد نهورا الاها اد من نافشي افرش اد لاباطل ولا مبطل اشمخ يا هيي وماري ومندا ادهيي
والحي المزكي
اعجبني
 
Advertisement
 
حقوق الطبع والنشر
 
تنشر الجمعية الثقافية المندائية في هولندا لاهاي المعلومات الخاصة بها على شبكة الانترنت .
وإذا راودتك الرغبة فى اقتباس المعلومات ، أو استنساخها ، أو إعادة نشرها أو ترجمة أي أجزاء منها بغرض ترويجها على نطاق أوسع ، يرجى تبليغ الجمعية الثقافية المندائية او الاتصال بمدير الموقع وذلك بالضغط على زر مراسلتنا على الجهة اليسرى .
وتحتفظ الجمعية الثقافية المندائية بكافة حقوق الطبع والنشر الخاصة بالمواد المعروضة على صفحاتها على شبكة الإنترنت ، بما فى ذلك الصور والتصميمات والرسوم البيانية.
ويحظر استعمال مواد الموقع للاغراض التجارية او نسخها على سيديات او انتهاك شرعية الموقع .
ويعتبر استعمال اسم الجمعية وشعارها بدون الحصول على إذن بذلك مخالفاً للقانون الدولي بحقوق النشر وممنوعاً منعاً باتاً.
نحن من هذا الموقع نحاول ايصال الافكار والمقالات والتعريف بالدين الصابئي المندائي ونحن بهذا الموقع لانتخاصم مع اي جهة دينية او سياسية اخرى . لذا يحق لجميع الصابئة المندائيين بالحصول مجانا على ما في هذا الموقع بشرط مراسلتنا لنزودهم بالمسموح . ويمكن لجميع المندائيين ان يزودوننا بمقالاتهم ومواضيعهم واخبارهم المهمة و الرئيسية ( بالعربي او بالهولندي او بالانكليزي) وذلك لنشرها مجاناً على موقعنا .
© جميع الحقوق محفوظة للجمعية المندائية في هولندا دنهاخ 2010 Copyright © 2010, All rights reserved to the Mandaean Association in the Netherlands / Hague ,Inc
 
Today, there have been 137947 visitors (293554 hits) Total This Week.
=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=
تصميم الموقع حــسام هــشام ألعيــداني© جميع الحقوق محفوظة للجمعية الثقافية المندائية في لاهاي هولندا
Copyright © 2010, All rights reserved to the Mandaean Association in Netherlands / Hague ,Inc Developed and Web designer By Hossam Hisham al Edani