تصميم الموقع حــسام هــشام ألعيــداني ، المواضيع تعبر عن رأي كاتبها و لاتتحمل ادارة الموقع اي مسؤلية 
Copyright © 2010, All rights reserved to the Mandaean Association in Netherlands / Hague ,Inc Developed and Web designer By Hossam Hisham al Edani
 

   
 
  موال زهيري
موال زهيري بطور الصبي
 
مديح الصادق

دنياك هالفاينة لا أقبلها ولا أحبها
من حيث لَن الظلم والجور لا ح بها
أم العَلا دنِّكت { للنذل } والنذل لا حبها
صبَّح { غضنفر } وراسه للثريا وصل
ولابس من { الماهود } ستة وسبعة وصل
والله لو كطعوني بشفرات الهنادي وصل
ما أدنِّك على أيد { النذل } لا والله ولا أحبها

قصة هذا الموال - كما رواها والدي رحمه الله - إذ كان يغنِّيه بصوته العذب صباح مساء , ما أكَّد لي أنه متأثر بمغزاه العميق , ويسعى إلى إيصاله للمحيطين به : إبَّان الاحتلال العثماني للعراق سعى المحتلون إلى فرض نظام الإقطاع على أغلب المساحات الزراعية , قاصدين السيطرة التامة على نظام الضرائب بواسطة الإقطاعيين من جهة , والحد من كل نشاط وطني أو فكري من شأنه توعية الناس على مساوئ الاستعمار وأعوانه , وقد اختاروا لهذه المهام بعض شيوخ العشائر القساة على أبناء جلدتهم , وزودوهم بكل الصلاحيات التي جرَّدت الفلاحين من كل الصفات الإنسانية , دون مبالاة لأدنى معايير الأخلاق , والدين
أما { شرهان المختار } فقد كان شيخ قبيلة , محبوبا لدى الجميع , يصلح ذات البين , يعدل عند الحكم , يتفقد الذين أوصى بهم رب العباد , يواسي من تبعث في نفسه الآمال المواساة , يوصي دائما بالحكمة , والرأي السديد , يغض الطرف عن الجارات , لا يأكل إلا
عند تشابك الأكف , مطابخه سود القدور , والمواقد عنده بلا رماد , يقارع الاحتلال والمحتلين , ويكره الخائنين
أثار الحسد ذلك , والغيرة لدى ضعاف النفوس من أبناء القبيلة بدفع , وتشجيع من الحكام الأتراك الذين لا يخدمهم شيخ بهذه المواصفات فخططوا لتدبير { فخ } للتخلص منه بلا رجعة , وتنصيب بديل يلبي ما وجهوا البلاد إليه من ذل , واستعباد , وجهل
وقع اختيارهم على أحد أتباعه المقربين إليه , وهو ابن عم له , ويحظى عنده بمنزلة فريدة , فهو مطرب ذو صوت ريفي شجي , سريع البديهة , حاضر النكته , فصيح اللسان وذلك اكتسبه من ملازمته دوما لمجالس ابن عمه الشيخ { شرهان } وإصغائه لحكمته , والمجالس مدارس كما يُقال , الشيخ لم يرفض طلبا له قط
دبَّر { ماهود } المكيدة بكل تأن , وإتقان , إذ كرر كل يوم , وأثناء انعقاد المجلس في مضيف الشيخ { شرهان } كررطلبا بلهجة المزاح بأن يتنازل له الشيخ عن { زعامة القبيلة } ليوم واحد فقط , ولما كان صنف { الشراهين } طيبي القلوب , وسرعان ما يخدعون من قبل الخبثاء , فقد استجاب لطلب ابن عمه { اللئيم } , بل زاد في ذلك أن أعلن أمام القوم بأنه { أي الشيخ } خلال ذلك اليوم سيصبح واحدا من أتباع { ماهود } دون أن ينبئه العراف أن الماء يجري من تحته دون دراية منه , وأنه على نهايته باصمٌ بالأصابع العشرين
الخطوة الأولى قام { ماهود } باعتقال ابن عمه , وتوثيق يديه بالحبال , مجردا إياه من بدلته ذات القماش الفاخر المسمى الماهود } , وأشهر سيفه بوجهه طالبا منه بكل صلافة أن يُقبِّل كفَّيه وإلا فإن مصيرة سيكون قطع الرأس , أمهله يوما واحدا لتنفيذ الرغبة الشوهاء , وهو يعلم علم اليقين أن { شرهان } لن يحني القامة وإن كان الثمن الموت , وما عليه إلا أن يستعين بأشباهه الغادرين
لكمِّ الأفواه , وبث الرعب في صفوف القبيلة , والأعوان
حانت ساعة الصفر , تجمع القوم , وجوه كالحة , بعض أصحابها واقفون على الأبراج , ماسكين العصا من النصف , بانتظار لمن سترجح كفة الميزان , فيحلبون النياق بيسر , وهؤلاء لا موقف عندهم , ولا يستحقون الحياة , والبعض الآخر أعوان الباطل , الكارهين لكل مظهر من مظاهر الخير لإشباع أطماع وَعَدَهم بها الجاهل { ماهود } { وأغلبهم للحق كارهون
أما الباقون فهم قلة - كما تعلمون - وما من حيلة لنصرة الحق يملكون
جيء بالشيخ { شرهان } فكرر عليه الطلب الملعون , أنذره وأعاد على مسمع الجميع الإنذار : { قبِّل يدي وإلا فإن مصيرك الموت } لاذ الشيخ بالصمت قليلا , وضع السبابة بأذنه , لم يسبق له أن جرَّب الغناء , بطور { الصبِّي } أخرس الحضور , غنَّى الموال الزهيري الذي استشهدنا به أول المقال , حتى شطريه الأخيرين

والله لو كطعوني بشفرات الهنادي وصل
ما أدنك على أيد النذل , لا والله ولا أحبها

مع القفل الأخير تدحرج رأسه بين فخذيه ليترك درسا لكل شجاع آثر الموت على العيش بذلٍّ تحت ربقة العبودية للتافهين , وغدا موَّاله نشيدا , وشاهدا على الأثر الجليل
سيداتي , سادتي { لكل حديث ربَّاط } كما قلنا ولابد أن كلا منكم قد اهتدى إلى تحليله الخاص لتلك الحكاية الواقعة فعلا ,
وما قصدت أن البائعين الذمم , التابعين الشياطين , موجودون , في كل زمان , وكل مكان , بإمكانهم تغيير الأسامي , والهويات , حتى الوجوه , يبيعون الدم , والكرامة , وماء الوجه من أجل أن يرضى عنهم السلطان , ألا تبا لهؤلاء , واسودَّت فيهم الجباه

 مديح الصادق
باسم الحي العظيم
 
اشوما اد هيي واشمه اد مندا اد هيي مدخر الي اكا هيي اكا ماري اكامندا ادهيي اكا باثر نهورا بسهدوثا اد هيي وبسهدوثا اد ملكا ربا راما اد نهورا الاها اد من نافشي افرش اد لاباطل ولا مبطل اشمخ يا هيي وماري ومندا ادهيي
والحي المزكي
اعجبني
 
Advertisement
 
حقوق الطبع والنشر
 
تنشر الجمعية الثقافية المندائية في هولندا لاهاي المعلومات الخاصة بها على شبكة الانترنت .
وإذا راودتك الرغبة فى اقتباس المعلومات ، أو استنساخها ، أو إعادة نشرها أو ترجمة أي أجزاء منها بغرض ترويجها على نطاق أوسع ، يرجى تبليغ الجمعية الثقافية المندائية او الاتصال بمدير الموقع وذلك بالضغط على زر مراسلتنا على الجهة اليسرى .
وتحتفظ الجمعية الثقافية المندائية بكافة حقوق الطبع والنشر الخاصة بالمواد المعروضة على صفحاتها على شبكة الإنترنت ، بما فى ذلك الصور والتصميمات والرسوم البيانية.
ويحظر استعمال مواد الموقع للاغراض التجارية او نسخها على سيديات او انتهاك شرعية الموقع .
ويعتبر استعمال اسم الجمعية وشعارها بدون الحصول على إذن بذلك مخالفاً للقانون الدولي بحقوق النشر وممنوعاً منعاً باتاً.
نحن من هذا الموقع نحاول ايصال الافكار والمقالات والتعريف بالدين الصابئي المندائي ونحن بهذا الموقع لانتخاصم مع اي جهة دينية او سياسية اخرى . لذا يحق لجميع الصابئة المندائيين بالحصول مجانا على ما في هذا الموقع بشرط مراسلتنا لنزودهم بالمسموح . ويمكن لجميع المندائيين ان يزودوننا بمقالاتهم ومواضيعهم واخبارهم المهمة و الرئيسية ( بالعربي او بالهولندي او بالانكليزي) وذلك لنشرها مجاناً على موقعنا .
© جميع الحقوق محفوظة للجمعية المندائية في هولندا دنهاخ 2010 Copyright © 2010, All rights reserved to the Mandaean Association in the Netherlands / Hague ,Inc
 
Today, there have been 139118 visitors (295171 hits) Total This Week.
=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=
تصميم الموقع حــسام هــشام ألعيــداني© جميع الحقوق محفوظة للجمعية الثقافية المندائية في لاهاي هولندا
Copyright © 2010, All rights reserved to the Mandaean Association in Netherlands / Hague ,Inc Developed and Web designer By Hossam Hisham al Edani